اليوم الأحد 16 يونيو 2019 - 6:51 صباحًا

تصنيف مقالات

إفطار الرئاسة ..الانحياز المقلق/ أحمد أبو المعالي

بتاريخ 18 مايو, 2019

بعد اكتمال إيداع ملفات الترشح للاستحقاقات المقبلة واستعداد حملات المرشحين لحوض الحملات الانتخابية في ظرف يتطلع فيه الكل للحظة فارقة من تاريخ البلاد بعد سنوات من التنافر السياسي الحاد من المفترض تجاوز بعض المسلكيات التي تشكل ارتكاسا في التعاطي الديمقراطي وتشوش على سلامة المسار وتشل من التجاوب الإيجابي بين مختلف الأطراف الفاعلية في المشهد السياسي. ولعل نموذج الإفطار الذي أقامته رئاسة الجمهورية على شرف المنتخبين بحضور قيادات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية من أكثر تلك التجاوزات وضوحا … فموائد هذا الإفطار ليست بتمويل من جيب خاص ولا من جهة سياسية محددة بل من أكبر وأهم مرفق عمومي يعنى بالمواطنين جميعا من دون استثناء والأموال المصروفة فيه من ثروات هذا الشعب وليست حكرا على قوى سياسية محددة ولا جهة موالية بل من…

كيفه … الماء والولاء!!/ الحسن ولد محمد الشيخ

بتاريخ 17 مايو, 2019

أطلت الشمس خجولة ذات صباح ، من خلف غيمة كانت قد امتلأت غضبا علينا و اسودت حزنا على مصيرنا ، فآثرت الاحتجاب و تركتنا في قحط شديد . في ذلك اليوم قصدت السوق كالعادة ألتمس أخبار الغيث، و أخوض مع الخائضين في جديد السياسة و تعيينات الخميس و حظ القبيلة . جلست أتناول أطراف حديث مجتر ، كان يتأثر إيجابا بدرجة الحرارة .. و أثناء ذلك دلف علينا المحل رجل حسن المظهر لا يرى عليه أثر السفر ، لكننا نعرفه و نعرف أصله و فصله .. توسط المجلس و بدأ الكلام فكان في حديثه خطابة تستعذبها الآذان و في هيئته مهابة تطمئن لها الأعين . كان حديثه المتبل بالقبلية طعما أوقعنا جميعا في مصيدته ، فلم ينبس أي منا -لحظتها- ببنت شفة…

ويبقى الإصلاح ما بقي المصلحون !!

بتاريخ 16 مايو, 2019

في زمن سطوة الصور وتدفق الأخبار يمارس المغتربون هواية الحنين كل صباح بتصفح المواقع الإخبارية بحثا عن أخبار تثلج الصدور بتقليل نسب البطالة أو الفقر أو تحسن صحة وتعليم أو محاكمة من كان سببا في هذه المعضلات وغيرها من أدواء أوطاننا المزمنة، قبل أيام كنت أتصفح ببطء موقعا إخباريا فاعترضني خبر يحيل لصور وفيديو يتكلم فيه شيخان جليلان عن جمعية إصلاحية أغلقت بلا مسوغ قانوني واضح يبرئ ذمة النظام، ويوهمنا ولو قليلا أننا دخلنا عصر الدولة الوطنية وتركنا دهر السيبة وزمن اللا قانون وراءنا ظهريا لكن نظام العشرية “الكالحة” ورموزه ما فتئوا يذكروننا بالمبادئ الانقلابية كلما أوهمنا الزمن أنه يقربنا من دولة القانون والرشد. حديث الشيخين الجليلين ذكرني زمنا جميلا من موقظات الشوق والحنين، فنهضت الذاكرة الكسلى تستعيد تلك الذكريات…

الوفود .. على عام الوفود / الاستاذ ازيد بيه ولد حدمين

بتاريخ 9 مايو, 2019

  ((وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )) لم يكن من منهج النبي صلى الله عليه و سلم تذكير المهاجر إليه بسابقة كفره ( إن الإسلام يجب ما قبله ) ( ذكر الجفا أيام الصفا جفا ) بل كان هديه تذكير الرجل حتى و لو كان كافرا بما يحمل من مزايا حميدة (أشج عبد القيس )…… فأخذ الناس باللين من القول و الفعل (( و لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك )) فما جاء بالكلاب المدربة و ماء دورات المياه و السيارات المصفحة و الرجل و الخيل ليرهب قومه يوم خالفوه الرأي في…