اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 8:49 مساءً
أخر تحديث : الخميس 8 مايو 2014 - 10:54 صباحًا

نبذة عن المترشحين لمنصب رئيس الجهورية الاسلامية الموريتانية

http--sahelmedias.net-images-stories-thumbnails-images-stories-election20mauritanie-200x107

أغلق  منتصف ليل” الاربعاء” باب الترشح للانتخابات لرئاسية الموريتانية,التي شهدت مقاطعة أغلب احزاب المعارضة الرافضة  لخوض الانتخبات  الرئاسية

في ظل ماوصفته بالأجندة  الاحادية  للنظام الموريتاني’ورغم مقاطعة ابرز أحزاب المعارضة للرئاسيات ,الا أن سبعة  مرشحين اودعوا ملفات ترشحهم للمجلس الدستوري فمن هم أبرز المرشيحن لخوض الرئاسيات في موريتانيا؟.

 

الرئيس محمد ولد عبد العزيز

 

هو ثامن رئيس لموريتانيا منذ الاستقلال وسادس رئيس عسكري منذ إطاحته في انقلاب عسكري في 6 أغسطس 2008 باول رئيس منتخب بشهادة الجميع ، هو الرئيس: سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله،  على خلفية  قرار رئاسي بخلعه من رئاسة الحرس الرئاسي، فانتفض جراء القرار وقام بوضع الرئيس تحت الإقامة الجبرية واستولى على الحكم.

ولد بمدينة اكجوجت زعاش طفولته في السنغال وحصل على مستوى  السنة الثالثة إعدادي، بعدها  أرسل إلى المغرب ودخل الأكاديمية العسكرية بهذا المستوى الدراسي، بطلب من السلطات الموريتانية، نظرا لقلة الضباط ، لذا أعفي من شهادة الباكالوريا كشرط لدخول الأكاديمية وتخرج من الأكاديمية العسكرية بمكناس,وهو برتبة ضابط متخصص في الميكانيكا وكان تخرجه بعد انتهاء  الحرب  ويقال إنه ساهم في إفشال انقلاب 2003  الذي قاده صالح ولد حننا ضد الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع، علما بان وحدة الحرس الرئاسي التي كان يقودهاكانت  من بين الوحدات التي انهارت في الساعات الأولى للمحاولة الانقلابية، لكن بعد فشل المحاولة تمت ترقيته بعدها إلى رتبة عقيد.

وقد لعب لاحقاً دور ا في انقلاب عام 2005 وظهر إسمه بين قادة الانقلاب الذين أطاحوا بالرئيس معاوية ولد الطايع، كما لعب دورا بارزا في تولي الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله لمنصب الرئاسة، وقد كافأه على دعمه له  بترقيته إلى رتبة جنرال وهي أعلى رتبة مستحدثة في رتب الجيش الموريتاني، كما كلفه أيضا بقيادة الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية.

ترشح للانتخابات الرئاسية التي أجريت  يوم 18 يوليو 2009 إثر اتفاق دكار وهي الأولى بعد الانقلاب العسكري الذي قاده، واستطاع أن يحصل على نسبة 52.58%

 

 

بيجل ولد هميد

 

 

سياسي مخضرم ينحدر من ولاية ترارزة جنوب البلاد,وهو الرئيس  الحالي لحزب الوئام الديمقراطي ,شغل مناصب وزارية خاصة في فترة حكم الرئيس السابق معاية ولد الطايع ,  ظل بيجل يترقى فى الوظائف إبان تلك الحقبة  فعين أمينا للخزانة العامة وهو من اثرياء موريتانيا  بفعل الوظائف السامية التي شغلها في مسيرته السياسية من  موظفى في الدولة : مفتش عاما للمالية و مفوض للأمن الغذائي و وزير  للصناعة التقليدية والسياحة الي ان أصبح  وزيرا للتنمية الريفية فزيرا للصيد والاقتصاد البحري ووزيرا للصحة والشؤون الإجتماعية وزيرا للمالية ومديرا عاما للشركة الموريتانية لتسويق الأسماك و مديرا عاما لمشروع الصندوق الوطني للتأمين الصحي  ووزير أمينا عاما لرئاسة الجمهورية

 

لالة مريم بنت مولاي إدريس

 

ليست مشهورة في الاوساط السياسية الموريتانية  سبق وان شغلت منصب مديرة مساعدة للديوان في عهد الرئيس الاسبق معاوية ولد الطائع ، كما شغلت منصب الامينة  العامة لكل من وزارة التجهيز والنقل- وزارة المعادن- وزراة التجارة- ووزارة الاتصال.

 

 

بيرام ولد عبيدي

 

بيرام ولد والداه ولد إعبيدي حقوقي موريتاني’ يراس حركة اير غير المرخصة, للدفاع عن حقوق شريحة لحراطين “الارقاء السابقين”  دخل بيرام التاريخ السياسي الموريتاني ناشطا في الحزب الجمهوري تسعينيات القرن الماضي مقربا من ولد منيه، ليظهر بعد ذالك داعما قويا للمرشح الرئاسي الزين ولد زيدان وجماعته السياسية، ليفاجئ الجميع بعد ذالك بتبنيه لقضية العبودية في موريتانيا 2007.

 

ويعرف عن بيرام دفاعه عن  العبودية بشكل فج ويفتقد للموضوعية والحنكة السياسية، وقد حصل في في مدينة “فايمار” الألمانية على جائزة لنشاطه المستميت عن حقوق العبيد في موريتانيا.

أثار إحراقه لمجموعة من الكتب الفقهية المالكية يوم الجمعة 27 أبريل (نيسان)2012 في حي الرياض بنواكشوط الرأي العام الموريتاني الذي يتسم عموما بالتدين.

و قد تسببت هذه القضية في خسارته للثقة من طرف الموريتانيين، الذين هبوا في مظاهرات عمت أغلب المدن الموريتانية مناهضين لما قام به بيرام ومطالبين بإنزال أقسى العقوبات عليه وبهذا السبب تم اعتقاله مساء  من طرف الشرطة الموريتانية  وأودع السجن لبعض الوقت قبل ان تقرر اخلاء سبيله.

وينظر المراقبون إلي بيرام بوصفه أحد بيادق ولد عبد العزيز الذين يحركهم متى شاء وبالطريقة التي يريد وهو ما سهل له الحصول على التوقيعات خلال وقت قياسي.

 

احمد سالم ولد بوحبينى

 

هو النقيب الحالي للمحامين الموريتانيين ,ويقول العارفون بالرجل إن له مواقف أصيلة في الدفاع عن المظلومين والمضطهدين، مهما كانت خلفياتهم وجهاتهم، وأن علاقته ساءت كثيرا بالسلطات الحاكمة بسبب تلك المواقف.

ولد بوحبيني، هو أحد المنحدرين من مقاطعة المذرذرة، بولاية ترارزة جنوب البلاد , ظهر في الفترة الاخير كأشد المناوئين للنظام الموريتاني قبل ان يقرر لاحقا منازلته في الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها يوم 21 من شهر يونيو المقبل.

 

ابراهيم صار

 

ب

ا إبراهيما مختار صار نائب  في البرلمان الموريتاني ورئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية / حركة التجديد. تعود  اصوله الي السينغال, حصل علي الجنسية الموريتانية بطرق معلومة، نهاية السبعينات بفعل انتقاله للضفة اليمني بغية مزاولة الدراسة في إعدادية بوغي, يعرف بمواقفه المدافعة عن شريحة الزنوج الموريتانيين التي ينتمي اليها وقد سبق أن ترشح لهذا المنصب وحصل على أصوات معتبرة في الضفة.

 

علوه ولد بوعماتو

رجل اعمال شاب ينتمي لنفس الوسط الاجتماعي للرئيس  محمد ولد عبد العزيز  ,وهو شقيق رجل الاعمال محمد ولد بوعماتو المقيم في مراكش بالمغرب، بعد أن ساءت العلاقة بينه والرئيس ولد عبد العزيز، رغم أنه كان من أبرز الداعمين لاه بعد انقلابه.

لم  يسبق له أن مارس السياسة من قبل ,لذا شكل ترشحه مفاجأة لكثيرين داخل موريتانيا- رغم أنه راج مؤخرا أنه قد يدخل سباق الرئاسة الحالي..

 

 

سيد محمد ولد لخليف

بوابة افريقيا

الساحل بتصرف

 

نقلا عن النهار

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1٬314 تـعـلـيـقـات



يعتذر"كنكوصه اليوم" عن نشر أي تعليق يمس بأي شكل من الأشكال من أعراض الناس أو يعرض بالأشخاص أو الجماعات أو المؤسسات أو يشهر بها