يا رحمة الله صبي فالحمى جدبا…..(استسقاء / شعر : محمد أحيد سيد محمد)

2019-08-17T07:24:26+00:00
2019-08-17T07:25:01+00:00
تدوينات
17 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
يا رحمة الله صبي فالحمى جدبا…..(استسقاء / شعر : محمد أحيد سيد محمد)

يا رحمةَ اللهِ صُبِّي فالحمى جدبَا
وصيَّر القحطُ ما يرعَى السوامُ هبَا
يا رحمةَ اللهِ جفَّ الضرعُ فابتدرِي
كيمَا يدِرَّ فطولَ العامِ ما حُلِبَا
يا رحمةَ اللهِ ماتَ الزرعُ من يبسٍ
وصارَ ما كانَ منهُ يانعًا حطبَا
فصبِّيحينا بغيثٍ دافقٍ غدقٍ
يظلُّ في النُّجْدِ والأغوَارِ منسَكبَا
فتغمرُ الغَوْرَ امواهٌ مباركةٌ
ويلبسُ النجْدُ اثوابًا بهِ قُشُبَا
يارحمةَ اللهِ تُبنَا منْ مآثمِنَا
أُبنا لمنْ يهبُ النعمَى إذَا طُلِبَا
ها نحنُ نذرفُ دمعَ الحزنِ من رهبٍ
نستنزلُ الصفحَ ندعُو ربَّنا رغَبَا
رُحماكَ مزَّقتِ اللاواءُ افئدةً
واستصحبتْ جزَعًا واستحدثتْ كُربَا
وها عبيدُكَ لا يدرونَ منْ جزعٍ
ما قدْ فرضتَ ولا ما كانَ قدْ نُدبَا
فامننْ عليهمْ بما يقضِي حوائجهُمْ
إن الرجاءَ لجندِ الخوفِ قدْ غلَبَا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة