كنكوصه : عيد …… بأي حال عدت يا عيد !!؟ (افتتاحية)

محليات
12 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
كنكوصه : عيد …… بأي حال عدت يا عيد !!؟ (افتتاحية)

يحل اليوم عيد الأضحى المبارك و تحتفل أمة المليار بالمناسبة السعيدة فتعم الأفراح وتغشى البسمة كل الشفاه … وهنا في كنكوصه يأبى الجفاف و ضيق الحال إلا أن يكر فرحة الفقراء -أصلا-.

يحاول السكان هنا تقمص صورة المحتفلين فيلبسون بعض الجديد ويذبحون ما تيسر من أغنام هدها الجوع وارتفعت أسعارها بشكل غير مسبوق.

يحضر المنمون صلاة العيد وأعينهم ترقب مزنا تمطر و آذانهم تنصت في خشوع لصوت الرعد يتشوقون أخبارا قد تحملها الهواتف بما يفرج الكرب وينبت الزرع في عام تبدو ملامح الجدب والعناء فيه بادية.

تختفي في هذا العيد – على غير العادة – قوافل القافلين من رحلتي الشتاء والصيف إلى انواكشوط فلا حلة الارض تجذبهم ولا دعة الحال تغريهم.

عيد ……. و أي طعم للعيد لا ماء ولا مرعى ولا ثريد!!!؟

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة