اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 4:58 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 3:22 مساءً

” وكان مالك يعتذر عن نفسه “/ محمد الشيخ ولد اسويدات

في حياتي لم احضر اجتماعا للقبيلة أبدا وهذا الخريف قررت العائلة اجتماعا لها في أحد آدوابه للارقاء السابقين وطلبوني آن احضر دفعت الرسوم التي حددوها لكل عائلة واعتذرت عن الحضور حيث كنت منشغلا يومها بالعمليات الانتخابية التي كلفتني إياها إدارة حملة الحزب بكنكوصه
وكانت نتائج الاجتماع الأسري مهمة حسب ما وصلني فقد قررت العائلة فتح محظرة في ذلك أدباي مع تحمل تكاليف رسوم الدراسة كل طالب يرغب في التعلم
وتم إنشاء صندوق لدعم الأسر المحتاجة سواء كانت من الأرقاء أو غيرهم عموما القبيلة ليست شرا مطلقا ولا أحد يمكنه القول بأنها خيرا صالحا للقبيلة وجهين واحد إيجابي وآخر سلبي للغاية .
مع هذا لدى شباب تواصل بكنكوصه ومن كل الشرائح والقبائل تجربة رائدة في أحد آدوابه التابع للمقاطعة حيث أسسوا لمحظرة تدرس أبناء الأرقاء السابقين القرآن وتعلمهم أمر دينهم ينفقون عليها من حر مالهم مال لم ينهبوه من مؤسسة عمومية ولم تمنعه لهم منظمة حقوقية دولية هذا التجربة مضت عليها فترة من الزمن وبعض ابناء هذا أدباي في طريقهم إلى حفظ كتاب الله فبعضهم في مرحلة متقدمة من القرآن وأنوه هنا أن هذا أدباي صوت في الانتخابات الأخيرة لصالح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ولا تزال تجربة تواصل مستمرة آملين أن تشمل في المستقبل الكثير من آدوابه التي تفتقر لمدارس وينتشر فيها الجهل بشكل رهيب يستوي في ذلك الصغير والكبير .
موجبه باط القبليون وحديث البعض عن حراس الوهم وأبناء لخيام لكبارات والغمز واللمز وسيل السباب والتشكيك.
نحن أبناء خيمة تواصل الكبيرى الخيمة التي تتسع للجميع وتحت نخلته يطيب السكن والمقام نخلة نتفيأ ظلالها الوافر فتساقط علينا رطبا من المحبة بيننا ورطبا من العمل الصالح والفداء للوطن والدين .

أوسمة :

Comments Closed