اليوم الأحد 21 أكتوبر 2018 - 11:34 مساءً
أخر تحديث : السبت 11 أغسطس 2018 - 12:11 مساءً

تأويل رأياي لزيارة الرئيس للولاية (لعصابه)

لا أدري هل سيصدقني سكان ولاية لعصابه، ويعطوني ما يهدى لحامل الخبر السعيد ، حين أخبرهم أنني رأيت فيما يرى النائم ، أنه سيتحقق لهم في زيارة الرئيس مايلي:

-

ستتم مراجعة الوفد المرافق للرئيس لتقليص عدده ، ويمنع كافة مديري ورؤساء المصالح ومسيري القطاعات العمومية بانواكشوط من السفر، وذلك ضمانا لاستمرار العمل بمصالحهم وتخفيفا لفاتورة الضيافة. -
لن يسمح لأي برلماني بالولاية، لايتوفر على مكتب مفتوح بها للإهتمام بشؤون ناخبيه ، بالعودة إليها إبان الزيارة.

-

لن يحضر اجتماع ما يعرف بلقاء الرئيس بالأطر، أي وافد من خارج الولاية لا يمكنه أن يثبت مدة إقامة بها لأكثر من 6 أشهر.

-

يحظر حظرا باتا استحداث أي تغيير في المؤسسات العمومية، يهدف إلى تزييف صورتها وتزوير أدائها مغالطة للرئيس، كطلاء المدارس وتأثيثها بالمقاعد وجلب المعدات للمراكز الصحية، التي كانت بالأمس القريب تفتقر إلى مادة القطن وأشرطة التضميد.

-

ستصرف جميع المخصصات المادية التي كانت مقررة في الزيارة، لتوفير الماء والسياج والسماد والبذور، لبعض مزارع وقرى و آدوابة الولاية، وبناء وترميم بعض المدارس والمراكز الصحية بها، ومساعدة مرضى الفشل الكلوي الكثير بالولاية، لعدم صلاحية مياه الشرب.

-

سيعطي الرئيس بنفسه إشارة انطلاق استحداث شبكة التوزيع الكهربائية بكيفه لتتناسب والجهد الكهربائي المتدفق من المحطة الجديدة لتتم الاستفادة منه على الوجه الأكمل.

-

كما ستصدر تعليمات رئاسية سامية في شتى الميادين نذكر منها:

-

األأمر بتسليم آليات ثقيلة لصالح نظافة المدينة تتمثل في جرارين ، وتسع شاحنات

-

الإعلان عن الاستغناء عن جميع خدمات المرافق العمومية بالولاية، لغياب الكثير منها وتدني مستوى خدمات الباقي.

-

إعفاء السلطات الأمنية من مهام الجباية والتحصيل ، لتتفرغ لمهامها الرئيسية المتمثلة في الأمن وحفظ النظام، لتعود السكينة للولاية بعد ما شهدته من انفلات أمني في الفترة الأخيرة.

-

تتكفل الدولة بعلاج جميع مرضى الولاية في العيادات الخصوصية، التي اكتسحت مدينة كيفه ، ولم يعد موجودا سواها لتقديم الخدمات الصحية بالولاية.

-

أعطاء تعويض مادي معتبر للمنمين المتضررين من موسم الصيف الماضي والاعتذار لهم عن ما كان من نقص في دعمهم من طرف الحكومة

-

ستسحب جميع رخص الفحم من كبار تجار انواكشوط ، لتلافي الباقي من غابات الولاية .

-

سيتم توسيع شبكة الماء واستحداثها بعد تعزيزها بمياه آبار نكط ، لينتفي عن ساكنة الخط الذي تمر به مقولة ( جاور الماء تعطشي ) وستلزم الشركة بضخ الماء في جميع الأنابيب الصدئة ، والتي لم تعرف وصول أي قطرة ماء منذ أكثر من سنة ، رغم انتظام فواتير أصحابها.

-

ستلزم شركة الكهرباء بتوفير الإنارة العمومية بمدينة كيفه ، و بسحب تكلفتها من فواتير المنازل.

-

ستعطى إشارة انطلاقة البدء في تخطيط مدينة كيفه ، أكبر مدينة عشوائية في الوطن.

-

ستعاد أسعار ما يعرف محليا بأسماك عزيز إلى سعرها المعلن 50 أوقية بدل المعمول به حاليا 200 أوقية للكيلوغرام .

-

ستلزم بلدية كيفه باتخاذ مسؤولياتها في تنظيم الأسواق ، وإزاحة القمامات والجيف ، التي تزين مداخلها وشوارعها

-

وأخيرا ستحظى النوادي الشبابية ، والتجمعات النسوية، والروابط الأهلية بما تستحقه من عناية ورعاية ودعم.

وفي الختام

أرجو أن لا أكون قابون فإن الأمر مجرد حلم أو كابوس.

النهاه ولد أحمدو

رقم الهاتف: 22442289

أوسمة :

Comments Closed