اليوم السبت 22 سبتمبر 2018 - 3:03 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 25 يونيو 2018 - 10:34 صباحًا

إيقاظا لماتبقى من ضمير ساكنة تكالب عليها الساسة (تدوينة)

إيقاظا لماتبقى من ضمير ساكنة  تكالب عليها الساسة (تدوينة)
قراءة بتاريخ 25 يونيو, 2018

اعتاد ساسة كنكوصه على الاستدلال في بيانات نصرهم الوهمي بالآية ” فأما الزبد فيذهب جفاء و أما ماينفع الناس فيمكث في الأرض ” من سورة الرعد متجاهلين أنهم من الزبد الذاهب وليسوا من النافع الباقي
متى كان ساسة كنكوصة لها ولساكنتها وهي تمر في هذه الأيام بموجة جفاف وأزمة عطش قديم جديد مما ينفع الناس ويمكث في الأرض هل داوى أحدهم مريضا أو عطف على فقير أو سد رمق جائع فيها أو روى ظمأ عطشان
هل وقف أحد الساسة محتجا أمام حاكم المقاطعة على طرده الساكنة من الساحة العامة ومنعها من التظاهر سلميا قبل أيام احتجاجا على أزمة العطش المستمرة هل نسي الساسة وهم يتلون بيانات نصرهم المزعوم أن كنكوصه تعاني أزمات مستفحلة هم سببها وهل نسي هؤلاء الساسة أنهم رأس كل شر مستطير يصيب المقاطعة وساكنتها ويستحقون هم وبياناتهم ومصفقتهم أن يجعلوا علفا للمواشي وهنا أناشد أهلي أهل كنكوصه من يملك منهم ضميرا حيا وقلبا واعيا وإحساسا صادقا اتجاه مدينته كنكوصه أن لايترك الفرصة تضيع لمعاقبة ساسة الغدر والخيانة الذين تكالبوا على االحبيبة كنكوصه
تدوينة لإيقاظ ماتبقى من ضمير ساكنة كنكوصه .
الفرصة مواتية وسانحة للمعاقبة فلاتضيعوها .

أوسمة :

Comments Closed