اليوم الخميس 21 يونيو 2018 - 7:31 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 2 مارس 2018 - 10:50 مساءً

كنكوصه : القمامة ….. الأزمة المستحكمة (تقرير مصور)

هنا مدينة كنكوصه وتلك شوارعها وأزقتها وساحاتها ودورها ومساجدها ومدارسها وحتى مقابرها مكسوة بالقمامة في مشهد مقزز ومظهر أبعد ما يكون عن المدنية والحضارة.

img_20180228_110033

 

المدرسة رقم 1 أقدم مدارس المدينة وواجهة التعليم الرسمية أصبحت دون رقيب مكبا للقمامة ترتادها يوميا و على أعين المارة عربات تحمل أكياسا من مختلف أشكال القمامة من مخلفات الحلاقة وبقايا أعمال اللحامة وقطع هياكل السيارات في غياب كامل لدور من المفترض أن تلعبه البلدية في مجال الردع وتطبيق العقوبة والقانون.

 

img_20180228_120533

img_20180228_121755

حال جامع قباء ثاني أكبر مسجد تصلى فيه الجمعة وأحد أقدم مساجد كنكوصه ليس بالضرورة أحسن حيث تمر الطريق نحوه هو الآخر بمكب للقمامة اتخذ واجهة منزل نائب المقاطعة مقرا ما اعتبره الكثيرون استخفافا بمأوى قلوب المؤمنين و ملاذ أفئدتهم وبيوت رب العالمين في الأرض.

img_20180228_122902

مشهد القمامة العبثي هذا لم تسلم منه أيضا مقابر كان قدرها أن تكون على جانب الطريق المعبد شرقي المدينة فغطن بعض القبور وحاصرت بعضها الآخر في استخفاف واضح بالإنسان حيا وميتا.

cimg0040

عمدة بلدية كنكوصه السيد بوندو ولد سيدنا ولد اخيار انتاجو قال في تصريح لكنكوصه اليوم إن البلدية تبذل ما في وسعها رغم شح الوسائل حيث قامت بشراء سيارة خاصة بالنظافة ووضعتها تحت تصرف المواطنين من خلال الاستعداد الدائم لنقل أي قمامة يقوم مواطن بجمعها ولد في منزله.

و أضاف ولد اخيار انتاجو أن البلدية تنظم بشكل دوري حملات للنظافة على مدار السنة لكن النظافة ترتبط بتغيير العقليات وهو ما يتطلب من النخب تحمل المسؤولية في تثقيف الناس ورحب العمدة بأي اقتراح يساعد في الخروج من الوضعية التي اعتبرها غير مقبولة.

بدوره المدون والناشط الشبابي محمد الشيخ ولد اسويدات اعتبر غياب استيراتيجة واضحة للنظافة هو ما أدى للوضع الحالي مطالبا بوضع خطة واقعية للقضاء على الظاهرة التي باتت تشوه وجه المدينة وتهدد حياة الناس.

img_20180228_110101

img_20180228_120313

img_20180228_122023

 

 

أوسمة :

Comments Closed