اليوم الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 9:57 مساءً
أخر تحديث : الأحد 23 يوليو 2017 - 9:05 صباحًا

كنكوصه : حلف الوحدة يجمع الفرقاء على مائدة عشاء “سياسي” (صور)

تمكن حلف الوحدة الذي يتزعمه مدير النقل البري والقيادي بالحزب الحاكم محمد محمود دمب باه من جمع الاطراف السياسية الداعمة للتعديلات الدستورية وذلك على مائدة عشاء سياسي نظمه الحف على شرف منسق حملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لاستفتاء الخامس من أغسطس المقبل الوزير السابق عابدين ولد الخير.
وقد حضر العشاء شيخ مقاطعة كنكوصه محمد محمود ولد احمد سالم  ولد حم ختار وعمدة البلدية محمدو ولد محمد الأمين والأمين العام للحزب الحاكم على مستوى المقاطعة سيدي محمود ولد عبد الله الملقب ديدي وممثلون عن المجموعات السياسية الأخرى (مجموعة المهدي ولد امبارك ومجموعة سيدي محمد ولد محمد محمود  ولد محمد الراظي. ومجموعة الشيخ أحمد ولد الخليفه)  إضافة إلى جمع  كبير من أطر الحلف ومناضليه.

رئيس الحلف السيد محمد محمود دمب باه رحب في كلمته بالحضور شاكرا لهم تلبية الدعوة وأعرب دمب باه عن أمله في أن تكون المناسبة  فرصة لتوحيد العمل السياسي الداعم لبرنامج رئيس الجمهورية والسمو على الخلافات والانتماءات الضيقة كما دعا رئيس الحلف إلى تكثيف الجهود لإنجاح التعديلات الدستورية وتمريرها  بأعلى نسبة ممكنة عن طريق التعبئة والحشد والتحسيس للتصويت ب”نعم” في استفتاء الخامس من أغسطس “التاريخي” حسب وصفه .

وتحدث خلال الحفل كل من شيخ المقاطعة وعمدة البلدية ورئيس قسم الحزب الحاكم وممثلون عن بقية المجموعات السياسية حيث أثنوا على المبادرة مؤكدين أنها تمثل امتدادا طبيعيا لروح النضال الوطني والسعي الجاد لتحقيق الوحدة الذي تمثله أسرة أهل دمب سمبك -كما قالوا – وطالب المتدخلون بالعمل على تمرير التعديلات الدستورية بواسطة التعبئة والتحسيس وعبروا عن أملهم في أن يستمر هذا التوجه نحو توحيد الجهود  ونبذ الخلافات وتغليب المصلحة العامة.

wp-image-799858929jpeg.jpeg

بدوره منسق حملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد عابدين ولد الخير شكر رئيس الحلف على المبادرة التي وصفها بالقيمة و قال في كلمته التي اختتم بها فعاليات الحفل إن التعديلات المقترحة تعبر عن حرص كبير ودائم من رئيس الجمهورية على مصلحة الوطن والمواطن كما شرح أبرز مضامين هذه التعديلات ودوافعها التي اعتبرهاوطنية خصوصا ما يتعلق بإلغاء مجلس الشيوخ  ودمج بعض المؤسسات وقال ولد الخير إن مقاطعة كنكوصه لا توجد بها معارضة وأن المنافسة تنحصر فقط مع نسبة المشاركة ونسبة التصويت ب”نعم” وأضاف أن الحضور وخصوصا النسوي والذي يتميز بالرشد والأهلية للانتخاب يؤكد التوجه نحو الفوز المؤزر وتحقيق الهدف.

 

أوسمة :

Comments Closed