اليوم الإثنين 29 مايو 2017 - 7:39 صباحًا

تصنيف مقالات

توضيح حول موقفي من المشهد السياسي المحلي في كنكوصه

بتاريخ 27 مايو, 2017

نشرت قبل أيام تدوينة تتعلق بالمشهد السياسي المحلي في مقاطعة كنكوصة بولاية لعصابه، أثارت استياء بعض الفاعلين المحليين بالمقاطعة، وتبيانا للحق أود القول:إنني لم أنشر ما نشرت بهدف الإساءة لأي كان، لأنني أحترم الجميع وأقف مسافة واحدة من كل ناشط سياسي بالمقاطعة، رغم وجود علاقات خاصة تربطني ببعض النشطاء في المقاطعة، والتي أعتبرها علاقة شخصية ليست على حساب “فلان” ولا”علان”. وهنا أقدر عاليا السيد الفاضل المهدي ولد اجاكلي ولد امبارك، والذي لمست فيه الأب الحنون الذي يقدرني ويحترمني، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن أكتب ضده أو أشهر به أو بمن له صلة مباشرة معه.فأنا ابن كنكوصه الذي يدافع عن همومها، ويعمل من أجل إيصال كل ما يتعلق بها إلى الرأي العام، لعل وعسى أن يجد سبيلا لتسوية…

لأبعاد الإستراتجية لرفض التعديلات الدستورية

بتاريخ 17 مايو, 2017

الدستور- في الأعراف الدولية – هو الوثيقة السامية، والأساسية لقيام الدولة الحديثة وهو بمثابة العقد الاجتماعي والسياسي الذي يحكم العلاقة بين الحاكم والمحكومين، ويُعد غياب الدستور أو عدم احترامه علامة فارقة لانهيار الكيان السياسي وقيام النزاعات وانتشار الفوضى وصولا إلى الحروب والفتن، ولعل ما يجري في دولنا العربية (سوريا، ليبيا، العراق، اليمن، الصومال) يرجع في أساسه إلى غياب دستور توافقي يحتكم إليه الجميع.   أما الدول الصناعية في أوربا وأمريكا والعالم فهي قوية ومتقدمة بدساتيرها المغروسة في وعي شعوبها والمتأصلة في أعماق تاريخها وثقافتها. فكيف لا يفهم البعض خطوة مجلس الشيوخ في رفض التعديلات الدستورية غير التوافقية؟ وما أهمية تصميم بعض أعضاء المجلس علي المضي قدما في رفض تلك التعديلات؟   لا نجادل في أن بلادنا لا تزال دولة نامية ومتخلفة في مجالات…

عشائر لعصابه بين الاستستقاء والاستفتاء …. /التراد ولد لمام

بتاريخ 11 مايو, 2017

يقطن في الركن الشرقي_نسبيا_من الجمهورية الإسلامية الموريتانية عشائر ومجموعات محلية تتموضع في الحيزالمعروف بلعصابة الذي أصبح يطلق على عموم المنطقة رغم إختلافها تضاريسيا،مناطقيا وجماليا. إختلاف يفسره طبيعة الإستعمار(التعمير) والإستغلال لمقدرات بيئة منهكة ،فكان من بين ساكنة المجال المنمي والفلاحي والواحاتي يتخلله الحرفي واليدوي وأصحاب العروض. هم إذن السكان المحليون وهم الساكنة الأقل حظا في الإهتمام “السلطوي”الحكومي مماكان له بالغ الأثر على تردي الخدمات بأبعادها:الصحية والتنموية الضرورية أحرى التكميلية. لكنهم اليوم باتوا الساكنة الأكثر فقرا وإحتياجا وإمتلاكا لوسائل الإنتاج والعيش الكريم ،فمن يصدق اليوم أن ولاية بحجم لعصابة واسطة العقد الموريتاني وعبق تاريخه وتجلي من تجليات جغرافيته (بيئيا،وبشريا)وأحد خزاناتها الرعوية والإنتخابية تعيش أسوأ ظروفها:إرتفاع صاروخي جنوني لأسعار المواد الغذائية وشح وإنعدام للمياه وما أدراك ما المياه  قوام التنمية وعصب الحياة….

المثقف والمجتمع …… أي علاقة؟؟؟

بتاريخ 11 مايو, 2017

يختلف المثقف اختلافا جذريا عن الفرد العامي من المجتمع، يختلف من حيث القناعات، من حيث العلاقات، من حيث المهارات، من حيث أساليب التفكير .. لذلك فمن المؤكد أن تفاعل كل منهما مع المجتمع يختلف عن الآخر. إن المثقف -بغض النظر عن مصدر ثقافته أو نوعيتها- هو الأميل دائما إلى النقد والتشكيك والتساؤل والرفض في كل ما يتعلق بمجتمعه من عادات وتقاليد وعقليات، وعليه يمكن الجزم بوجود صراع مستمر بينه وبين مجتمعه ، ولربما تحول ذلك الصراع إلى قطيعة في بعض القضايا الحساسة. بيد أن ذلك لا يعني بالضرورة وقوف جميع المثقفين في نفس المسافة من مجتمعاتهم، حيث يخلق تنوع المشارب الثقافية والفكرية…